الرئيسية / الكوره زمان / الكوره زمان فى 16 مايو 2002: 17 عامًا على سداسية الأهلي في الزمالك..!

الكوره زمان فى 16 مايو 2002: 17 عامًا على سداسية الأهلي في الزمالك..!

بعد عشرة أيام فقط من وفاة صالح سليم رئيس النادي الأهلي وأحد أهم رموز الرياضية في تاريخ مصر، أقيمت القمة رقم 91 في الدوري في ختام فاعليات الأسبوع رقم 22.
احتضن إستاد القاهرة الدولي، المواجهة المرتقبة بين الزمالك الثالث برصيد 49 نقطة بقيادة الألماني أتو فيستر ومعاونه حلمي طولان، في مواجهة الأهلي الثاني برصيد “53” نقطة بقيادة البرتغالي مانويل جوزيه خلف الإسماعيلي الذى انفرد بالصدارة بعد فوزه على الاتحاد السكندري في افتتاحية الجولة بثلاثية نظيفة رفع بها رصيد نقاطه إلى 56 نقطة.

نتيجة بحث الصور عن خالد بيبو
وبإدارة تحكيمية للإيطالي كوزيمو بولوجنينو، ووسط حشد جماهير غفير، الزمالك الطامح فى تحسين وضعه وإبقاء فرصه فى الحفاظ على اللقب، والأهلي الطامح فى استعادة درع الدوري، ومنح اللقب لروح المايسترو صالح سليم.

بدأ أتو فيستر المباراة بتشكيل غريب حيث لعب بطريقة “4-4-2” :
محمد عبدالمنصف أوسة، إبراهيم حسن، بشير التابعى، رضا سيكا، طارق السيد، حازم إمام “الكابتن”، تامر عبدالحميد، محمد أبوالعلا، محمد عبدالواحد، جمال حمزة، وحسام حسن “هداف المسابقة”.
بينما لعب البرتغالى مانويل جوزيه بنفس طريقته المعتادة “3-4-3”:
عصام الحضري، وائل جمعة، هادى خشبة “الكابتن”، شادي محمد، سيد عبدالحفيظ، إبراهيم سعيد، حسام غالى، الأنجولي جيلبرتو، خالد بيبو، أحمد بلال، ورضا شحاتة.

صورة ذات صلة
باغت الأهلي، الزمالك مبكرا بهدف رائع سجله رضا شحاتة جناح الأهلي في الدقيقة الرابعة من تمريرة سحرية من حسام غالى، وفى الدقيقة 17 حول إبراهيم سعيد كرة وائل جمعة بصدره في شباك محمد عبدالمنصف لتصبح النتيجة 2/0.
وفى الدقيقة 29 سجل خالد بيبو الهدف الثالث للأهلي من تصويبة من خارج منطقة الجزاء بعد كرة متبادلة مع أحمد بلال، ليضطر أتو فيستر لإجراء تغييرين دفعة واحدة حيث قام بسحب محمد عبدالواحد، وجمال حمزة وأنزل بدلا منهما مدحت عبدالهادي، ووليد صلاح عبد اللطيف، ليحول الزمالك طريقة اللعب إلى “3-5-2”.
وقبل نهاية الشوط الأول يستغل التوأم حسن خطأ في دفاع الأهلي ويسجل حسام حسن برأسه هدف حفظ ماء الوجه للزمالك فى الدقيقة 41 من عرضية إبراهيم حسن، لينتهي الشوط الأول بتقدم الأهلي بثلاثة أهداف مقابل هدف.

صورة ذات صلة
في بداية الشوط الثاني يدفع جوزيه بمحمد عمارة ظهير أيسر المنتخب والعائد من رحلة احتراف في هانزا ستوك الألماني بديلا للأنجولي جيلبرتو.
فى الدقيقة 63 يتلاعب خالد بيبو مهاجم الأهلي ببشير التابعي مدافع الزمالك ويسجل الهدف الرابع، ليؤكد فوز الأهلي بعد استسلام تام من لاعبي الزمالك.
وفى الدقيقة 67 أجرى الأهلي تغييره الثاني بنزول محمد فاروق بديلا لرضا شحاتة، وبعده بخمس دقائق سجل خالد بيبو هدفه الشخصي الثالث والخامس للأهلي من كرة تناقلها مع محمد فاروق وسط دفاعات الزمالك.
وقى الدقيقة 74 يشرك الأهلي قائده وليد صلاح الدين بديلا لأحمد بلال، يليه تبديل أخير للزمالك بسحب حازم امام وحل محله عبدالحليم على .
وفى الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من ضائع ومن هجمة مرتدة للأهلي انفرد خالد بيبو عريس المباراة من بينية سيد عبدالحفيظ، ليراوغ محمد عبدالمنصف ويهز شباكه للمرة السادسة، ويسجل بيبو أول سوبر هاتريك في تاريخ القمة.
لينال خالد بيبو إنذارا بسبب احتفاله بقلع الفانلة ليحرم الأهلي من جهوده في المواجهة المرتقبة أمام الإسماعيلي في الجولة رقم 23.
لتنتهي المباراة بأكبر نتيجة في مباريات القمة في مسابقة الدوري، ورابع سداسية في تاريخ مباريات القمة.
حيث حققها الأهلي لأول مرة عام 1925/1926 بدوري منطقة القاهرة (كأس الأمير طوسون آنذاك) بسداسية دون رد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *